المدونة

حان الوقت لدخول مجال الاستثمار العقاري – بقلم محمد صوالحي

يبدو للكثيرين من أبناء وبنات المجتمع العربي أن الاستثمار في مجال العقارات هو حكر على مجموعة صغيرة من حيتان السوق من أصحاب الأموال الطائلة. لقد تعودنا أن تمر أخبار أسواق الاستثمارات مرور الكرام، وكأنّها لا تعنينا، لأننا نعرف أن الشقق في البلاد باهظة جدًّا والدخول إلى سوق الاستثمار يعني بالضرورة الحاجة إلى رأس مال كبير. ولكن الأمور بدأت تتغيّر وأحمل في جعبتي بشرى سارّة لأبناء بلدي ومجتمعي.

في السنة الأخيرة قمت مع شريكي السيد ناصر زيبق بتأسيس شركة "كوشان". كلمة كوشان تعني سند الملكية (الطابو) في اللغة التركيّة وقد استعملت في البلاد في فترة الحكم التركي. هذه الشركة الوليدة تجلب معها حلًّا يفتح أمام الطبقة الوسطى الطريق للاستثمار في مجالات العقارات في تركيا وتحديدًا في مدينة اسطنبول بأسعار معقولة وبأرباح كبيرة. قبل أن أخوض في تفاصيل الخدمات التي تقدّمها الشركة، أريد أن أقف على أهميّة الاستثمار في سوق العقارات، وبعد ذلك سأفسّر لماذا اخترنا مدينة اسطنبول لتكون مركز استثمارنا الأساسي.

 

إذن لمَ نستثمر في سوق العقارات؟

أولًا سوق العقارات هو سوق ربحي – نحن لا نتحدّث فقط عن أرباح شهرية وسنوية إنما عن مضاعفة الأرباح في خلال سنوات معدودة. وليس أقلّ أهمّيّةً من ذلك، فإنّ سوق العقارات يعدّ أحد أكثر الأسواق استقرارًا، وهو الأقل عرضة للتهديدات الخارجية، حيث أنّه لا يتأثر بشكل فوري بالتغييرات التي تجري خارجه مما يمنح المستثمر أمانَا اقتصاديًّا وأرضية ثابتة يؤسس عمله عليها. بالإضافة إلى ذلك، فإن حقوق ملكية العقار هي حقوق مطلقة أي أنّها تنتقل من جيل إلى جيل وبهذه الطريقة يمكن الحفاظ على الممتلكات على المدى البعيد.

 

لقد اخترنا مدينة اسطنبول بعد أن قمنا بإجراء دراسة معمقة للسوق في دول كثيرة مثل: اليونان، بريطانيا، ألمانيا، والولايات المتحدة، وتركيّا. هذه الدراسة التي امتدت على مدار عامين، جرت بالتعاون مع مختصين عالميين في مجال العقارات وبحثت فرص وإمكانيات الاستثمار في هذه الدول. وبناءً عليها، اختارت شركتنا الاختصاص في الاستثمار في مدينة اسطنبول لأنّها تحمل الفرص الأكبر لأبناء المجتمع العربي وتمكنهم من تحقيق أرباح كبيرة. يقوم اليوم موظفي شركتنا، بالاعتماد على نتائج هذه الدراسة في تقديم توصياتهم للمستثمرين حتى يقوموا بتحقيق أكبر ربح ممكن.

 

أما النقطة الأخيرة والأهم فهي دورنا شركة كوشاننحن نجعل كل هذا الأمر الذي يبدو مستحيلًا ممكنًا وسهلًا للتحقيق، بل ويدرّ أرباح كبيرة تضاعف رأس المال في سنوات معدودة فقط. شركة كوشان تسهل كل عملية الشراء، بدءًا من تقديم الاستشارة المهنية، التجهيز لزيارة العقار، ملء النماذج والملفات التي تخصّ عملية الشراء، وانتهاءً بإدارة العقار ليحقق المستثمر الاستفادة الأفضل والأكثر نجاعةً من الأرباح. والأهم من كلّ ذلك أننا نقوم بتوفير مرافقة في الجوانب القانونية، الاقتصادية، والضريبية. هذا أمر غير مسبوق على مستوى البلاد ككل.

 

المجتمع العربي اليوم أمام فرصة حقيقية نوفرها نحن في شركة كوشان. من يستغل الفرصة ويدخل سوق العقارات في تركيا بمبالغ معقولة يمكنه مضاعفة أرباحه في أقل من خمس سنوات، ولكن من أجل الدخول للسوق هناك أهمية للتوجه لمختصين، يفهمون السوق، وعلى دراية كاملة بالإجراءات المطلوبة في البلاد وأمام الدولة التركية. هذا ما نوفّره نحن – مع كوشان المستثمر العربي في أيدٍ أمينة.

أريد أن أنهي مقالي هذا بالتوجه إلى أبناء وبنات المجتمع العربي، وأدعوهم لاستغلال هذه الفرصة الثمينة التي نضعها اليوم على الطاولة. اسطنبول اليوم هي إحدى أكثر المدن نماءً في العالم، ومع هذه الخدمات التي نقدّمها يصبح النجاح في مجال الاستثمار أسهل مما نتوقع. توجّهوا إلينا وسنقوم بكل المطلوب لتحققوا أحلامكم.

 

للإستشارة المجانية اترك تفاصيلك هنا
شكرًا. تم ارسال تفاصيلك بنجاح, سوف يتم التواصل معك في أقرب وقت ممكن
عذرّا هناك خطأ ما, يرجى التأكد من كتابة التفاصيل بالشكل الصحيح من جديد
×
من نحن الخدمات الاستثمارات المدونة اتصل بنا
build by: arapx.com